الأخبار وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English    السيد وزير الثقافة يحدد يوم الخميس من كل أسبوع للقاء المواطنين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية عشر ظهراً.   تعلن وزارة الثقافة عن تمديد تاريخ قبول طلبات الترشح لجائزة الدولة التشجيعية في مجالات: الفنون و الآداب والنقد الأدبي والفني وذلك لغاية 20/10/20   قناة وزارة الثقافة على يوتيوب www.youtube.com/user/syriamoc   وزارة الثقافة تطلق أهدافها الوطنية التي تنص على بناء فكر الإنسان ورعاية الإبداع والمبدعين و رعاية التراث المادي واللامادي.   الرئيس بشار الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 62 للعام 2013 القاضي بتطبيق أحكام قانون "حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة".   للاطلاع على نشاطات المراكز الثقافية يمكنكم الدخول إلى أنشطة المراكز الثقافية    تنوه وزارة الثقافة إلى أن جميع مطبوعات الهيئة العامة السورية للكتاب متوفرة بنسخ الكترونية على موقعي الوزارة والهيئة "www.moc.gov.sy , " www.syrbook.gov.sy    وزارة الثقافة تعفي أبناء الشهداء من رسوم التسجيل في كل معاهد الثقافة الشعبية وبصورة دائمة    للراغبين بمتابعة اخبار ونشاطات وزارة الثقافة باللغة الانكليزية يرجى الضغط على خيار English     
    English   2017/07/28       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

دار الاسد للثقافة وال

حفل تسليم جوائز الدولة التقديرية في النقد والفنون والأدب        -     عدد القراءات : 166
 

حفل تسليم جوائز الدولة التقديرية في النقد والفنون والأدب 
برعاية السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد، أقامت وزارة الثقافة حفلاً لتسليم جوائز الدولة التقديرية لعام 2017 ، للفائزين في مجال النقد والفنون والأدب، وهم: الباحث الأب الياس زحلاوي، والفنانة ميادة حناوي، والأديب حسن م يوسف، وذلك اليوم 12/7/2017 في دار الأسد للثقافة والفنون. 
وفي تصريح للصحفيين قال السيد وزير الثقافة: " استطيع القول اليوم إن سورية صمدت وانتصرت بفضل قائدها وجيشها وأبنائها المخلصين المدافعين عنها، كما أنها صمدت وانتصرت بفضل ثقافتها العريقة الممتدة في جذور التاريخ الإنساني وما تحمله سورية من غنى أثري في المجالات كافة، فالثقافة هي الوجه الآخر لانتصارات الوطن وتضحيات الجيش وضباط هذا الجيش وأبناء هذا الجيش الذين صنعوا انتصارات مذهلة سيتحدث عنها التاريخ الحضاري والثقافي للأمم جميعاً، وكم يكون المرء سعيداً حين يرى رجال الثقافة يبدعون في أحلك الظروف قتامةً، ويبدعون وسط هذا الدمار الذي أرادته لنا قوى عظمى، فلم يتخلوا عن حمل أقلامهم وريشهم وآلاتهم الموسيقية ليبدعوا تاريخاً إنسانياً، وكل ما تم اليوم في دار الأسد للثقافة والفنون هو ترجمة حقيقية لدعم السيد رئيس الجمهورية للفن والمبدعين". 
واستهل الأستاذ الأديب حسن م. يوسف كلمته قائلاً: "التفت خلفاً استعرض العمر الذي أمضيته رفيقاً للكلمات، أحاول أن أخمن ماذا فعلت بها، أرى أنني حاولت وسع جهدي أن أقول لكم من أنا، كي استحق شيئا من حبكم، أرى أنني حاولت أن أعبر لكم عن ضمير عصري المثقل بالذنوب كي تغيروه، أرى أنني حاولت أن اجعلكم تضحكون، وأنا أقول لكم الحقيقة المرة كي تتقبلوها مني، آمنت باكراً أننا لم نعط الكلمات كي نختبئ خلفها، والكلمة التي لا تجعل الإنسان أرقى وأنقى وأسمى إنما هي مجرد كتابة بالهواء ". وأضاف: "أود أن انحني تقديراً وامتناناً لجنود وضباط وقادة جيشنا العربي السوري الذين صانوا وحدة التراب الوطني وحرسوا أيامنا وليالينا، ومكنّونا أن نعيش ونكتب ونحتفل ونحظى بالتكريم، وهم الأحرى بأن يعيشوا ويحتفلوا ويكرموا". 
أما الأب الياس زحلاوي فقد عبر عن سعادته بالتكريم قائلاً: "ما كنت أتوقع يوماً مثل هذا التكريم لأنني أصلاً ما بغيت من كل ما أعطاني الله أن أقدم أي جميل أو أي تكربم، كان حسبي أن أقدم ما يملي علي الواقع الذي أعيشه في وطني بالكلمة المقولة، والكلمة الموضوعة، والكلمة المترجمة والكلمة المغناة". الجدير بالذكر أن جائزة الدولة التقديرية أحدثت بموجب المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2012 الصادر عن السيد الرئيس بشار الأسد الذي قضى بإحداث جائزتين (تقديرية وتشجيعية) في مجال الأدب والفنون للمبدعين والمفكرين والفنانين تقديراً لهم على عطائهم الإبداعي والفكري والفني بحيث تمنح هاتان الجائزتان سنوياً. 
صفاء محفوض 
تصوير: طارق السعدوني
12/7/2017

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc